اجمع .. افرز .. اقطع

لصناعة الكرتون فوائد عديدة خدمت الأفراد و أصحاب الأعمال والمصانع, كما أن الإنسان صنع الكرتون لحاجته في الحفاظ على ممتلكاته, أيضًا على الإنسان أن يساهم في استدامة هذه الصناعة و الحفاظ على بيئة العالم نقية, صحية ونظيفة, و إعادة التدوير أفضل ما يمكن فعله لذلك.

إعادة التدوير عملية حيوية و انسانية أيضًا, ففيها نحصل جميعنا على نظام بيئي نقي و نضمن استدامة و استمرارية مصادرنا في المستقبل و نحافظ على قيمتها و نخلق فرص عمل للكثيرين!

و إن أحببنا أن نعرفها فسنقول هي عملية استصلاح للمواد القديمة و تحويلها عبر مراحل إلى مادة ذات قيمة مجددًا. و أُولى المراحل هي :

الجمع :

يتم في هذه المرحلة جمع قصاصات الكرتون بعد استخدامها من أماكن متعددة, كمنافذ المحلات التجارية و ساحات الخردة و المخازن و النفايات و من ثم نقلها عادةَ إلى مصانع الورق لإعادة تدويرها و كذلك مباشرة من مصانع الكرتون إلى مصانع الورق

الفرز :

في هذه المرحلة يتم فرز الكرتون بناءَ على نوعه و هذه المرحلة تتطلب جهدَا لأن مصانع الورق و الكرتون تُصنع بدرجات مختلفة من المواد.

التقطيع :

يتم في هذه المرحلة تقطيع ألياف الورق و الكرتون إلى أجزاء صغيرة وخلطها مع الماء و المواد الكيميائية الخاصة.

يتم بعد العمليات الثلاث إزلة الحبر و المواد العالقة مثل الشوائب و الأشرطة و الغراء من خلال فلترتها ثم يتم خلطها و تجفيفها على اسطح اسطوانية ساخنة ثم تمريرها على آلة لطرد الماء و الرطوبة الزائدة ثم إلصاقها لعمل قطع جديدة من الورق ثم نقلها إلى مكان تصنيع الكرتون.

ستلاحظ دائمًا أن إعادة التدوير تُساهم في التقليل من النفايات و تعزز بقاء البيئة نقية و صحية.

 

 

 

شركاء النجاح